الاخبار

مركز القاهرة للدراسات الاقتصادية و الاستيراتيجية

تقرير: طاقة مصر الإنتاجية من الكهرباء تعادل خُمس إنتاج أفريقيا

القاهرة: قال بنك التنمية الأفريقي، إن مصر حققت عدة طفرات اقتصادية خلال الفترة الماضية أهمها التحول لمركز إقليمي للطاقة، وتجاوز طاقتها الإنتاجية للكهرباء حاجز 45 جيجاوات، أي ما يعادل خُمس الطاقة الإجمالية المُنتجة بأفريقيا، بحسب بيان من وزارة الاستثمار والتعاون الدولي اليوم الخميس.

وأضاف البنك في تقريره عن مصر والذي أطلقه اليوم، أن مصر حققت أيضا استثمارات ملحوظة في قطاع الطاقة خلال الفترة الماضية، وساهم البنك في تمويل العديد من المشروعات في مجال الطاقة في مصر، بشقيها المتجددة وغير المتجددة، متوقعا استمرار النجاحات في هذا القطاع.

وأطلق البنك تقريره الذي جاء تحت عنوان “بناء شراكات من أجل جعل مصر تنافسية ومستدامة”، وذلك من مقر وزارة الاستثمار والتعاون الدولي، اليوم الخميس.

ونفذت مصر نحو 169 مشروعاً في مجال الكهرباء بتكلفة إجمالية تقدر بحوالي 308 مليارات جنيه، ساهمت في زيادة القدرات الكهربائية للشبكة القومية لكهرباء مصر إلى 52 ألف ميجاوات، بحسب الكتاب الذي أصدره مجلس الوزراء في سبتمبر الماضي عن إنجازات المرحلة الأولى لتولي الرئيس عبد الفتاح السيسي حكم البلاد.

وذكر تقرير بنك التنمية الأفريقي، أن البنك شارك في تمويل أكثر من 100 مشروع في مصر، وأنه خلال العقد الماضي فقط وافق على المشاركة في تمويل 42 مشروعًا بقيمة تتجاوز 2.5 مليار دولار.

وتبلغ محفظة البنك في مصر حاليًا نحو3 مليارات دولار، موزعة على 31 مشروعا، من أهمها دعم برنامج الحكومة الاقتصادي والاجتماعي، وفقا للتقرير.

وقدم بنك التنمية الأفريقي قرضا لمصر بقيمة 1.5 مليار دولار أمريكي على 3 سنوات، كان آخرها السنة الماضية بشريحة قيمتها 500 مليون دولار.

وأشار التقرير إلى أن دعم البنك ساهم بشكل كبير في تمهيد البيئة الاستثمارية في مصر، ما أدى إلى تصدر مصر قائمة الدول الأفريقية في جذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة.

وكان تقرير لمجلس التجارة والتنمية التابع للأمم المتحدة “الأونكتاد” صدر في أكتوبر الماضي، أظهر أن مصر أصبحت أكبر مستقبل لتدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر في قارة أفريقيا خلال النصف الأول من عام 2018.

وبحسب تقرير الأونكتاد، جاء ذلك بعد أن سجلت مصر زيادة 24% بتدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر خلال النصف الأول من عام 2018 مقارنة بنفس الفترة من عام 2017.

ووفقا لبيان الاستثمار اليوم، أبرز تقرير بنك التنمية الأفريقي ما حققته مصر من نجاحات ملحوظة في مجالات البنك الخمسة ذات الأولوية، وهي الطاقة، والغذاء، والصناعة، وزيادة التعاون داخل قارة أفريقيا، وتحسين حياة المواطنين.

وأشار التقرير إلى أن من أهم نتائج التعاون بين البنك ومصر خلال السنوات الماضية، توصيل وتحسين خدمات الكهرباء لحوالي 15 مليون مصري، بعد إضافة 4 آلاف ميجاوات لشبكة الكهرباء المصرية، وتحسين إدارة المياه في 44 ألف هكتار من الأراضي الزراعية، وتحسين خدمات الريّ والصرف في أراضي الصعيد والدلتا.

كما تضمنت أهم نتائج التعاون بين مصر والبنك تقديم الدعم التمويلي لأكثر من 600 ألف منشأة صغيرة ومتوسطة، خاصة في الصعيد وسيناء، والقدرة على معالجة 2.5 مليون متر مكعب يوميّا من مياه الصرف من خلال محطّة الجبل الأصفر، بالإضافة إلى 1.6 مليون متر مكعب من خلال محطّة أبو رواش، بحسب التقرير.

وأشاد التقرير بكفاءة تنفيذ المشروعات التي دعمها بنك التنمية الأفريقي في مصر، ما يحفز البنك على استمرار وتطوير التعاون مع باقي شركاء التنمية الدوليين لمساعدة مصر في تحقيق جدول أعمالها الإنمائي الطموح، وجذب الاستثمارات من القطاع الخاص، واستخدام الأدوات المبتكرة لدعم الاقتصاد المصري.

كما أشاد التقرير، بدور مصر فى تطوير الزراعة وجعلها محركا رئيسيا للنمو الشامل والمستدام، وخصص التقرير جزءا لعرض دور مصر الريادي واحتضانها لمبادرات التكامل الاقتصادي الإقليمي، وفقا لبيان الاستثمار.

وأشار التقرير أيضا إلى رعاية مصر اتفاقية منطقة التجارة الحرة القارية مع 43 دولة أفريقية أخرى، في عام 2018، ما يمهد الطريق لسوق موحد للسلع والخدمات في أفريقيا- سوق يضم 1.2 مليار شخص- ما يزيد من فرص مصر لتصبح منصة تطوير سلاسل القيمة الأفريقية، وربطها بباقي قارات العالم.

كما خصص التقرير، جزءا عن مساهمة البنك في تحسين حياة المواطنين، بدعم 20 مشروعا في القطاع الاجتماعي، والاستثمار في العنصر البشري في مجالات التعليم والصحة.

وأكد البنك فى تقريره، أنه سيواصل دعم مصر في خلق المزيد من فرص العمل، وتمكين ملايين الشباب من العثور على وظائف، مما يعزز النمو الاقتصادي، وفقا لبيان الاستثمار.

وقالت سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، إن بنك التنمية الأفريقي شارك في دعم مشروعات ساهمت في تحسين حياة المواطنين مثل مشروع محطة أبو رواش لمعالجة مياه الصرف الصحي، ومشروعات في قطاعات الطاقة والزراعة والري والإسكان والنقل والتعليم العالي، بالإضافة إلى الدعم المقدم للقطاع الخاص.

وأعربت وزيرة الاستثمار عن تطلعها لزيادة التعاون مع البنك في إطار الاستراتيجية الجديدة.

وقالت مالين بلومبرج، مدير مكتب بنك التنمية الأفريقي في مصر، أن البنك أعلن دعمه لتولي الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئاسة الاتحاد الأفريقي للعام الجاري معربة عن حرص البنك على زيادة تعاونه مع مصر خلال المرحلة المقبلة.

المصدر  Arabfinance رابط الخبر  https://www.arabfinance.com/…/…/details/egypt-economy/472377
@مركز القاهرة للدراسات الاقتصادية والاستراتيجية

 

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
Close Bitnami banner
Bitnami