الاخبارتجارة

مبيعات مصر إلى البرازيل تنمو 74% بعد اتفاق ميركوسور

أتمت اتفاقية التجارة الحرة بين مصر وميركوسور عامها الثالث منذ دخولها حيز التنفيذ في الأول من سبتمبر. وعلى حسب تقرير أعده وأصدره الاتحاد الوطني للصناعة (CNI) ارتفعت الصادرات البرازيلية بنسبة 21.1% خلال تلك الفترة.

ارتفعت صادرات دولة مصر إلى البرازيل بمعدل 73.9% مذ أن دخلت اتفاقية التجارة الحرة بين البلد العربي وميركوسور حيز التنفيذ في سبتمبر 2017. وبدورها أيضاً الصادرات البرازيلية إلى مصر نمت بنسبة 21.1% خلال الفترة، هذه المعلومات مأخوذة من المسح الذي أعده ونشره الاتحاد الوطني للصناعة (CNI).

أكملت الاتفاقية عامها الثالث تحديداً يوم 1 سبتمبر، وتم خلال هذه المدة إعفاء أكثر من ألفي منتج من التعريفات الجمركية المفروضة في التجارة بين دول الميركوسور ودولة مصر. وابتداءً من شهر سبتمبر الجاري سيعفى أكثر من 463 منتج مصري من كافة الرسوم الجمركية إذا ما تم تصديرها إلى دول ميركوسور، وفي المقابل ستمنح أيضاً الضريبة الصفرية لأكثر من 719 منتج من منتجات تكتل دول الميركوسور المتجهة إلى السوق المصرية.

وعلى حسب الاتحاد الوطني للصناعة فإن البرازيل وبعد توقيع هذه الاتفاقية بدأت ببيع المزيد من المواد إلى مصر مثل الجليسرول، والطوب الأحمر، والألواح، والبلاط وقطع السيراميك المتشابهة للبناء، والزيوت البترولية أو المعدنية البيتومينية. بينما زادت صادرات مصر إلى البرازيل لمواد مثل النباتات وملحقاتها، والبذور، والفواكه، والزيتون المحضر أو المجمد، والبارفين، والاسمنت.

وفي شهر سبتمبر الجاري حصلت دول مجموعة الميركوسور على إعفاء من الرسوم الجمركية لبعض المنتجات منها المركبات الكيميائية غير العضوية، والمنتجات الكيميائية العضوية، والورق والكرتون، والمواد الدوائية، والبلاستيك ومشتقاته ووقوده، والزيوت المعدنية ونواتج تقطيرها. وكذلك سيتمتع المصريون بإمكانية باستيراد منتجات خالية من الضريبة الجمركية ومنها النباتات، والجذور، والدرنات، والوقود، والزيوت المعدنية ومشتقاتها، والحبوب، والبذور، والفواكه، والأملاح والكبريت، والتربة والحجارة، والجص، والجير، والأسمنت والمطاط.

مقالات ذات صلة

إغلاق
Close Bitnami banner
Bitnami