الاخبار

رسالة بمناسبة يوم الاستقلال

نحتفل اليوم بمرور 198 عاماً على إعلان استقلال البرازيل. منذ ما يقرب من مائتي عام، بدأ وطنُنا تاريخ سيادته ليصبح أحد أعظم الأمم في العالم.
في هذه المناسبة الاحتفالية، أودُ أن أغتنمَ الفرصة لتسليط الضوء على الروابط الوثيقة التي تدعم علاقاتنا الودية مع مصر، الشريك الاقتصادي الهام الذي نحتفظ معه بأواصِر تعاون تاريخية.
بالنيابة عن سفارة البرازيل بالقاهرة، أتقدم بتهنئة الجالية البرازيلية في مصر وأصدقاء الأمة البرازيلية في هذا البلد العظيم، الذي يسير بثبات على طريق التقدم والاستقرار.
بالرغم من التباعد وتَعَذُّر إقامة حفلنا التقليدي في السابع من سبتمبر نظراً للقيود التي تفرضها جائحة فيروس كورونا، أتمنى للجميع عيدَ استقلالٍ سعيداً.
أنطونيو دي أجيار باتريوتا – سفير البرازيل

مقالات ذات صلة

إغلاق
Close Bitnami banner
Bitnami