الاخبار

الأولى عالمياً فى تصدير «البرتقال» للعام الثانى على التوالى

اعتلت مصر قائمة مصدرى محصول البرتقال للعام الثانى على التوالى بكميات بلغت 1.680 مليون طن، بدعم من تحسن الإنتاج مع تنمية أساليب الرى وانخفاض تكلفة العمالة وقيمة الجنيه، ما خفض سعر التصدير.
قال عبد الحميد الدمرداش، رئيس المجلس التصديرى للحاصلات الزراعية، لـ”البورصة” إن مصر احتلت المركز الأول فى قائمة مصدرى البرتقال فى 2019، متفوقة على إسبانيا، المنتج الأول لمحاصيل الحمضيات حول العالم.
وتفوقت مصر على إسبانيا للعام الثانى على التوالى فى صادرات البرتقال، بكميات بلغت 1.68 مليون طن، من 1.8 مليون طن هى إجمالى صادرات الحمضيات المصرية.
أوضح الدمرداش، أن مصر صدرت كميات من الليمون الأضاليا بواقع 70 ألف طن، واليوسفى 35 ألف طن، والجريب فروت 15 ألف طن.
وعزا أحمد العطار، رئيس الإدارة المركزية للحجر الزراعى، التفوق المصرى فى تصدير الحمضيات إلى نمو الإنتاج المحلى، مع الالتزام بتطبيق المعايير الدولية للجودة الصادرات، بداية من الزراعة حتى التعبئة والتصدير.
تحتل مصر المرتبة السادسة عالميًا فى إنتاج الموالح بشكل عام بكميات بلغت 3.42 مليون طن فى موسم 2018- 2019، بنمو 7% تقريبًا عن محصول الموسم السابق له، لكنها حصدت المرتبة الأولى فى التصدير للمرة الثانية على التوالى.
وعزت تقارير دولية الطفرة فى صادرات مصر من الحمضيات إلى نمو الإنتاج بشكل عام فى مصر، مع الاهتمام بتحسين عمليات الرى وانخفاض تكلفة العمالة، مع تراجع قيمة الجنيه، واعتبرت أن جميعها عوامل ساهمت فى خفض سعر البرتقال المصرى عالميًا.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
Close Bitnami banner
Bitnami